مجتمع

قياس ضغط الدم وارتفاع ضغط الدم ومضاعفاته

ما هو ارتفاع ضغط الدم :

 
 

أغلب الناس يعانون من أرتفاع ضغط الدّم ، دون ظهور أي اعراض ، ويوجد لدى أغلبية الناس بِــــنحو 55% من سكان العالم ، ويتم تشخيص هذا المرض من خلال قياسيه لِعدة مرات متتاليه من قبل الطــبيب المختص ، ويتم تحديد ضــغط الدم من خلال كمية الدم الذي يضخها القلب ، ومقاومة الشرايين لتدفق الدم ، فكلما كانت  كمية  الدم كبيرة والشرايين ضيقة، كان ضغــط الدم مرتفعًا. وكلما كان اكتشافه مبكـــرا كانت السيطره والحد منه أسهل . 

 

أسباب ارتِفاع ضغط الدم 

يوجد  نوعان من ارتفاع ضغط الدم.

 

ضغط الدم االجوهري ( الاساسي )

يُعاني أغلب البالغين  بين 85-95% من الأشخاص المصابين بارتفاع ضـــغط الــــدم من ارتفاع ضغط الدَّم الأوَّلي. في هذة الحالة لايمكن التعريف بأسبابه ، أن هذا النوع يتطور تدريجيا، خلال العديد من السنوات .

 

ضغط الدم الثانوي 

 

 

يُعاني ما بين 5-15% من الأشخاص المصابين بارتفاع ضغــــط الــــدم ، يظهر هذا النوع فجأه ، عند مصابيبن بأمراض الكلى لما لها من اهمية في السيطره على ضغط الدم ، لما تطرحه من ماء والصوديوم من الجسم ، مما يزيد من حجم وضغط الدم ،  يسبب ارتفاع ضغط الدَّم الى تضيُّق الشريان الكلوي المغذي لاحدى الكليتين ، والذي قد يكون ناجمًا عن تصلُّب الشرايين أو إصابته أو اضطراباتٍ أخرى.
يمكن أن يكون سبب ارتِفاع ضغط الدم نتيجة أضطرابات الهرمونية أو استعمال ادوية معينة عن طريق الفم كأدوية منع الحمل ، أدوية ضد الزكام،تشوهات خلقية في القلب ،أواورام في الغدة الكُظريّة هي من عوامل مساهمة لارتفاع ضغط الدم

 

 

العوامل الأخرى 

التوتر والارهاق النفسي والجسدي السمنة والتدخين يعتبر يمكن أن يؤدي الى ارتفاع ضغط ، الوراثة و تناول كميَّات كبيرة من الكحول أو الصوديوم في النظام الغذائي يكون لها دورا كبيرا في حدوث الإصابة ،  مع التقدم بالسن يزداد خطر الأصابة بالمرض

 

 

أعراض ضَغط الدم 

 
قياس ضغط الدم   ضغط الدم,قياس ضغط الدم,ضغط الدم,ارتفاع ضغط الدم,ضغط الدم المرتفع,علاج ارتفاع ضغط الدم,اعراض ارتفاع ضغط الدم,علاج ضغط الدم,انخفاض ضغط الدم,ضغط الدم الطبيعي,قياس ضغط الدم,علاج انخفاض ضغط الدم,اسباب ضغط الدم المرتفع,الدم,اعراض ارتفاع ضغط الدم وعلاجه,علاج ضغط الدم المرتفع علاج نهائي,ضغط,لخفض ضغط الدم,الضغط الطبيعي,اعراض ضغط الدم,الضغط,إرتفاع ضغط الدم,اسلوب التغذية المناسب لمرضى ارتفاع ضغط الدم,وحدة قياس ضغط الدم,ارتفاع الضغط,أجهزة قياس ضغط الدم,علاج ضغط الدم السريع,أزمة إرتفاع ضغط الدم,ارتفاع ضغط الدم صباحاارتفاع ضغط الدم,مقياس ضغط الدم,طرق قياس ضغط الدم,وحدة قياس ضغط الدم,جهاز قياس ضغط الدم,درجات قياس ضغط الدم,أجهزة قياس ضغط الدم,طريقة قياس ضغط الدم,قياس ضغط الدم باليد,قياس ضغط الدم يدويا,إرتفاع ضغط الدم,جهار لقياس ضغط الدم,ضغط الدم المنخفض,ضغط الدم المرتفع,ضغط الدم الطبيعي,قياس ضغط الدم الزئبقي,قياس ضغط الدم الطبيعي,قياس ضغط الدم المرتفع,درجات مقياس ضغط الدم,شرح كيفية قياس ضغط الدم,جهاز قياس ضغط الدم رقمي,افضل جهاز قياس ضغط الدم,قياس ضغط الدم في المنزل
 
 
 
 
 
 

تختلف أعراض بِأختلاف العوامل المؤثرة بها التي ذكرناها سابقا ، وقد لاتظهر أي اعراض لدى الشخص المصاب ، ومن أغلب الأعراض الشائعة لدى المصابين :

 

  • الصداع 
  • الدوخة والأرهاق الشديد
  • نزيف في الأنف
  • توريد في الوجنتين وأحمرار الشفاه
  • يؤدي ارتفاع ضغط الدم الشديد الى عبء في عمل القلب ، مما قد يسبب ضيق وألم في الصدر
  • هذة الأعراض قد تظهرفي الحلات التي تكون فيها الأصابة بالمراحل المتقدمة .
 

مضاعفات 

أن ارتفاع ضَغط الدم في الشرايين يسبب تضخم في القلب وصلابه جدرانه ، وبالتالي فأن حُجُرات القلب لا تتوسَّع بشكلٍ طبيعيٍّ ويَصعُبُ ملؤها بالدم، مما يزيد من عبء عمل القلب، واستمرارهُ لفترات طويلة  وعدم علاجه يؤدي الى خطر الأصابة  :

 

  • نوبة قلبيَّة
  • سكتة دماغية 
  • فشل كلوي
  • توقف القلب
  • تضيق وضعف 
  • ضعف وتضيّق الأوعية الدموية في الكليتين
  • مشكلة في الذاكرة أو الاستيعاب
 

تشخيص ضَغط الدم

يتم تحديد ضغط الدم من خلال كمية الدم الذي يضخها القلب ، ومقاومة الشرايين لتدفق الدم ، فكلما كانت  كمية  الدم كبيرة والشرايين ضيقة، كان ضغط الدم مرتفعًا .

 
 

قياس ضغط الدم   

 
 
ارتفاع ضغط الدم,ضغط الدم,علاج ارتفاع ضغط الدم,اعراض ارتفاع ضغط الدم,ضغط الدم المرتفع,علاج ضغط الدم,اعراض ارتفاع ضغط الدم وعلاجه,انخفاض ضغط الدم,ارتفاع الضغط,ضغط الدم الطبيعي,ارتفاع الضغط المفاجئ,علاج ارتفاع الضغط,ارتفاع ضغط الدم صباحا,أعراض ارتفاع ضغط الدم,اسباب ضغط الدم المرتفع,اسباب ارتفاع ضغط الدم وعلاجه,علاج ارتفاع ضغط الدم بالاعشاب,أعراض ارتفاع ضغط الدم وتأثيراته,اسعافات اولية لارتفاع ضغط الدم,علاج ضغط الدم السريع,علاج ضغط الدم المرتفع علاج نهائي,ارتفاع الضغط عند الحاملضغط الدم,ارتفاع ضغط الدم,اعراض ارتفاع ضغط الدم,هبوط ضغط الدم,ضغط الدم المرتفع,انخفاض ضغط الدم,اعراض ضغط الدم,علاج ارتفاع ضغط الدم,أعراض ارتفاع ضغط الدم,اعراض انخفاض ضغط الدم,علاج ضغط الدم,اعراض ارتفاع ضغط الدم وعلاجه,اسباب ارتفاع ضغط الدم,أعراض ضغط الدم,اعراض الضغط,علاج انخفاض ضغط الدم,أعراض انخفاض ضغط الدم,أمراض ضغط الدم,امراض ضغط الدم,اعراض ارتفاع الضغط,ضغط الدم الطبيعي,أعراض مرض ضغط الدم المرتفع,امراض القلب,اعراض هبوط الضغط,اسباب ضغط الدم المرتفع,علامات ارتفاع ضغط الدم
 
 
 
 

 

يتم قياسه.بواسطة جهاز ألكتروني يلتف حول الذراع ، والأنتظار لعدة ثواني حتى يعطينا النتائج عبر الشاشة الألكترونية ، او بواسطه مقياس ضغط زئبقي ميكانيكي ، يتكون من منفاخ وصمّم تحكّم ، وسوار قابل للأنتفاخ يلتف حول الذراع للحد من تدفق الدم . 

ويجب عند الأستعمال مقياس الضغط أن يجلس الشخص وظهرهُ عاموديا وساقاه غير متصالبتين ،ورفع عن الذراع  وثنيها وإراحتها على الطَّاولة، بحيث يكون مستوى الذراع موازيًا لمستوى القلب .

– تكون نتائج القياس بوحدات (ملم زئبق) وتتضمن هذه النتائج قيمتين (عددين):

القيمة الأولى أو العدد الأعلى : 

(الضغط الانقباضي – Systolic Pressure)   يقيس الضغط في الشرايين عند تقلـّص عضلة القلب بينما هو ينبض .

العدد الثاني، أوالعدد الأسفل :

(الضغط الانبساطي – Diastolic Pressure)   يقيس الضغط في الشرايين بين النبضات.

 

قياس ضغط الدَم في المنزل لا يغني عن زيارتك للطبيب، ولعلاج هذا المرص ننصح الجميع بزياره أقرب طبيب حرصا على سلامتك أولا ولتفادي الوقوع في مشكلات أنت في غنى عنها أقرأ  أيضا علاج انخفاض ضغط الدم.*

 

مقالات ذات صلة